امراض وجراحة الفم و اللثة

خراجات الأسنان و اللثة

(التسوس وأمراض اللثة يسببان خراج الأسنان)

نشر في : جريدة الغد
الدكتور - معين حداد

عمّان - خراج الأسنان عبارة عن كيس من النسيج المصاب بعدوى ميكروبية (تجمع قيح) ويأتي بشكلين:


1 - خراج النسيج المحيط بالأسنان (اللثة):يتكون عندما يتسبب مرض اللثة في عمل جيوب بين اللثة والأسنان ومن ثم تنمو البكتيريا داخل هذه الجيوب.
2 -
خراج السن:ينشأ عندما يحدث تقدم في تسوس السن، أوتنكسر السن فيسمح للبكتيريا بغزو عصب السن وينتهي الأمر بموت العصب وانتشار البكتيريا في اتجاه نسيج اللثة القريب من العظم.

أسباب حدوث خراج الأسنان :
يعد تسوس الأسنان الشديد وأمراض اللثة، من أكبر الأسباب المؤدية لخراج الأسنان. كما أن تعرض السن لضربة خارجية قد تؤدي إلى موت العصب وتحلله وبالتالي تكوّن الخراج.
ويسبب تسوس الأسنان نخر طبقة المينا على سطح الأسنان، مما يسمح للبكتيريا بإصابة عصب الأسنان. فإصابة العصب تؤدي الى موت الخلايا العصبية والأوعية الدموية وتكوّن الخراج. قد ينتشر الخراج لينتقل من العصب إلى العظام الخارجية المحيطة بالأسنان. لأن الخراج مادة حمضية جدا، فانه يقوم بإذابة العظم، ويخرج عن طريق اللثة إلى الفم، أو عن طريق الجلد الى خارج الوجه.


ما هي أعراض الإصابة بخراج الأسنان ؟
تصاحب الإصابة بخراج الأسنان آلام شديدة نابضة ومستمرة أو قد تكون آلام حادة ومفاجئة.
من الأعراض الأخرى التي تنتج من الإصابة بخراج الأسنان:
1 -
مذاق مر في الفم.
2 -
رائحة نفس كريهة.
3 -
تورم واحمرار اللثة.
4 -
حمى.
5 -
ألم عند المضغ.
6 -
حساسية الأسنان للمشروبات أو المأكولات الباردة أو الساخنة.
7 -
تورم العقد الليمفية في الرقبة.
8 -
الانزعاج والقلق أو عدم الشعور بالراحة بشكل عام، أو الشعور بالإعياء.
9 -
تورم بعض المناطق في الفك العلوي أو السفلي.
10 -
تكون مخارج مفتوحة مؤلمة داخل الفم على جوانب اللثة.


من الممكن أن يتوقف الألم الناتج عن خراج الأسنان في حالة موت عصب السن نتيجة للإصابة. لكن هذا لا يعني أن الإصابة قد شفيت؛ لأن الالتهاب يبقى مستمرا، حيث يمتد ليتلف أنسجة اللثة. لذلك ينصح في حال عانى المرء أي من الأعراض المذكورة أعلاه، أن يقوم بزيارة طبيب الأسنان في أقرب وقت ممكن، حتى لو شعر بأن آلام الأسنان قد تضاءلت.


كيف يتم تشخيص خراج الأسنان ؟
سيتحقق طبيب الأسنان من الإصابة بخراج الأسنان وذلك بطرق السن بإحدى الأدوات الطبية وفحص اللثة المحيطة بالأسنان. إذا كان الضرس مصابا فإنك ستتألم حين يطرق طبيبك على ضرسك. سيسأل الطبيب أيضا ما إذا كان الألم الذي يشعر به المرء يزداد كلما أغلق فمه بإحكام أو عند الأكل. إضافة إلى ذلك، فإن الطبيب يشتبه بإصابة المرء بخراج الأسنان من ملاحظة تورم أو احمرار اللثة.
يمكن أن يشخص طبيب الأسنان الحالة باستخدام الأشعة السينية ليتحرى وجود تآكل في عظام السن المحيطة بالخراج.


هل يمكن معالجة الخراج عن طريق تناول الأدوية بدون الذهاب الى طبيب الأسنان؟
المضادات الحيوية التي يصفها طبيب الأسنان تسهم بدرجة كبيرة في مكافحة الالتهاب. لكن هذا العلاج يعد وقتي لأنه لا يزيل السبب وراء الخراج، وإنما يخفف من شدته. لكن بعد أيام قليلة من التوقف عن تناول المضادات الحيوية سيرجع الخراج والألم المصاحب له من جديد. يمكن استخدام المسكنات والمضمضة بماء دافئ وملح لتخفيف الألم والانزعاج المتعلقين بخراج الأسنان لكن كل هذه الأمور تعد مسكنات ولا تعالج جذور المشكلة.


كيف يمكن معالجة خراج الأسنان ؟
يهدف علاج خراج الأسنان الى تخليص المريض من الالتهاب، للحفاظ على السن ومنع حدوث أي مضاعفات صحية نتيجة للخراج. يحتاج التخلص من خراج الأسنان إلى عملية تصريفه من مكانه.


ويتم ذلك بإحدى الطرق التالية :
1 - علاج عصب السن الملتهب: بعدئذ يمكن أن يغطى السن بالتاج (يلبس السن المصاب بالتاج لترميمه أو إعادة بنائه(
2 -
خلع السن: مما يسهل عملية تصريف الخراج من خلال الفراغ المتكون بعد الخلع.
3 -
شق نسيج اللثة المتورم عند السن للوصول إلى الخراج وتصريفه.


تسهم المضادات الحيوية التي يصفها طبيب الأسنان في مكافحة الالتهاب.

يمكن استخدام المسكنات والمضمضة بماء دافئ وملح لتخفيف الألم والانزعاج المتعلقين بخراج الأسنان.

الخطوة الأولى لعلاج الخراج هي بإخراجه (تفجير الخراج)، وإذا استخدمت المضادات الحيوية بدون التفجير فإن المريض سيتعرض لصدمة سميةseptic shock تدخله المستشفى.


كيف يمكن تجنب الإصابة بخراج الأسنان ؟
1 - اتباع إرشادات نظافة الفم والأسنان يقيك خطر الإصابة بالتسوس أو بأمراض اللثة التي تؤدي الى خراج الأسنان.

2 - إذا تعرضت أسنانك إلى ضربة خارجية (على سبيل المثال، عندما تؤثر الضربة على السن ليصبح متحركا أو مكسورا) فعليك مراجعة طبيب أسنانك بأسرع وقت لتجنب المشاكل قبل حدوثها.


من الممكن أن يتوقف الألم الناتج عن خراج الأسنان في حالة موت عصب السن نتيجة للإصابة، فخراج السن يحدث بسبب موت العصب، لذا فالألم ليس سببه العصب بل الضغط الناتج من الغازات المتكونة بفعل البكتيريا.

يكون ألم الخراج شديدا في بدايته لأنه يكون في داخل السن والعظم وهي منطقة صلبة لا تتمدد تحت الضغط

عندما يجد الخراج طريقه خارج العظم ويحدث الورم في اللثة وبطانة الفم يخف الألم بشكل كبير.

تآكل الأسنان

الدكتور - معين حداد- جريده الغد

عمان- تعد مشكلة تآكل الأسنان من المشاكل التي قد تصل إلى مراحل متقدمة دون الشعور بأي ألم، فهي الحالة التي يفقد المصاب جزءاً من بنية أسنانه دون التعرض للتسوس.

تنقسم مشكلة تآكل الأسنان إلى ثلاثة أنواع :
أولا - تآكل أسطح الأسنان بسبب الأحماض (Acid Erosion).
ثانيا - التآكل الميكانيكي لأسطح الأسنان (Abrasion).
ثالثا - تآكل أسطح الأسنان الماضغة والقاطعة بسبب الاحتكاك (Attrition).

أولا : تآكل الأسنان الحمضي

وهو عملية كيميائية غير بكتيرية تحدث عندما تتصل الأسنان مباشرة بالأحماض الناتجة عن الأطعمة والمشروبات أو بسبب حالات مرضية مما يؤدي إلى تحلل مينا وعاج الأسنان.

ما هي أعراض الإصابة بتآكل الأسنان الحمضي Acid Erosion؟
المراحل الأولية:
- الشعور بحساسية الأسنان عند تناول المشروبات الباردة أو الساخنة.
- تصبح أسطح الأسنان دائرية الشكل.
- ظهور الأسنان بلون اصفر فاتح نتيجة لضعف سماكة الأسنان حيث تظهر الطبقة التحية للأسنان وهي العاج.
المراحل المتقدمة:
- ظهور الأسنان بلون أصفر داكن.
- شفافية حواف الأسنان.
- تصبح حساسية الأسنان أكثر قوة.
- وجود انبعاجات على أسطح الأسنان الخارجية.
لا يمكن إبطال مفعول تآكل الأسنان الحمضي، كما انه إذا ترك دون علاج ليصل إلى مراحل متأخرة قد تحتاج الحالة إلى علاج مكثف عند طبيب الأسنان لإعادة بناء وحماية الأسنان المتضررة. كما قد تتطلب بعض الحالات الشديدة خلع الأسنان المصابة.

ما الفرق بين تسوس الأسنان وتآكل الأسنان ؟
عندما يتم تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات أو النشويات، فان البكتيريا الموجودة في الفم (في البلاك) تقوم بتحويل هذه المواد إلى أحماض تعمل على تحلل مينا الأسنان. ومع مرور الوقت يؤدي ذلك إلى تفكك مينا الأسنان.
وبالتالي تكون فجوة على الأسنان، والتي تستوجب فيما بعد علاجها بوضع حشوات عند طبيب الأسنان. في حين أن تسوس الأسنان عملية مركزية (أي أنها لا تضر بجميع الأسنان في وقت واحد)، إلا أن تآكل الأسنان يصيب جميع أسطح الأسنان التي انكشفت لأحماض الفم. كما أنها لا تتعلق بالبكتيريا أو الأطعمة التي تحتوي على السكريات، ولكنها نتيجة للتفاعل المباشر بين مينا الأسنان والأحماض الموجودة الفم (سواء التي تنتج عن الطعام والشراب أو المعدة عند الإصابة بأمراض معينة أو التقيؤ).

ما العلاقة التي تربط بين تآكل الأسنان الحمضيوحساسية الأسنان؟
عندما يتم تآكل مينا الأسنان، فإن الطبقة التحتية للعاج تصبح مكشوفة. وبما أن جزءا لينا من الأسنان أصبح مكشوفا، تصبح الأسنان أكثر حساسية. فعندما تنشط نهايات الأعصاب في الأسنان نتيجة تعرضها للمؤثرات الخارجية في الفم: يشعر المصاب بوخز شديد عند تناول المشروبات أو الأطعمة البادرة أو الساخنة أو الحلوة.

كيف يمكن للأحماض الموجودة في الطعام والشراب أن تضر بالأسنان؟
تسبب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض، تآكل مينا وعاج الأسنان. حيث يعمل الحمض على تحلل الكالسيوم الموجود في الأسنان. ومثال على هذه الأطعمة الحمضية:
- تعتبر المشروبات الغازية سببا رئيسيا في الإصابة بتآكل الأسنان: ترتبط بشكل مباشر درجة خطورة تآكل الأسنان بكمية المشروبات الغازية التي يتناولها المصاب وتكرار ذلك.
- الفواكه الحمضية: مثل البرتقال، الليمون والجريب فروت.
- عصير الفواكه.
- المخللات والخل.
- اللبنة.

كيف يمكن لأحماض المعدة أن تضر بالأسنان ؟
- تعد الأحماض التي تنتجها المعدة أثناء عملية الهضم قوية جدا بدرجة تكفي لهضم أي نوع من الطعام.
- عندما يتقيأ المريض تصل أحماض المعدة إلى الفم فتصبح في اتصال مباشر مع الأسنان.
- تسبب الحالات المرضية التي تستدعي التقيؤ باستمرار إلى تآكل الأسنان.
- يعتبر طبيب الأسنان أول من يلاحظ هذه المشكلة. حيث إن الأسطح الخلفية للأسنان الأمامية هي أول المناطق المتضررة.
- يظهر تآكل الأسنان كبقعة صفراء فاتحة على الأسنان. حيث يشير ذلك إلى أن طبقة مينا الأسنان قد تحللت وانكشفت الطبقة التحتية الحساسة لعاج السن.
- يسبب هذا الانكشاف لطبقة العاج ألما عند تناول المشروبات أو الأطعمة الحلوة والساخنة والباردة.
- في حالة اختراق التآكل طبقات الأسنان العميقة وصولا إلى الأعصاب والأوردة الدموية، فان الألم سيكون أكثر شدة.

ما الحالات المرضية التي تسبب تآكل الأسنان الحمضي ؟
يحدث هذا النوع الضار جدا من تآكل الأسنان عندما يتقيأ المصاب فتصل محتويات المعدة الحمضية للفم. يصاحب عادة تآكل الأسنان الحالات المرضية التالية:
- حرقة المعدة.
- فقد الشهية والشراهة.
- الفتق الحجابي.
- الاستهلاك المفرط في تناول الكحوليات.
- غثيان الصباح خلال مراحل الحمل المبكرة.
- عسر الهضم المزمن.
- تناول الطعام بإفراط.

كيف يمكن الوقاية من تآكل الأسنان ؟
أولا: العوامل الغذائية والعناية بنظافة الفم
- حاول الاعتدال في تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية.
- يجب التقليل من عدد مرات تناولها أيضا.
- اجعل هذه الأطعمة والمشروبات جزءا من الوجبات الرئيسية. لان ذلك سيعمل على التخفيف من تركيز حمضيتها داخل فمك.
- سيعمل ذلك أيضا على تقليل الوقت الذي تبقى خلاله هذه الأحماض الضارة في اتصال مباشر مع أسنانك.
- يجب أن يتم تناول عصير الليمون والبرتقال والمشروبات الغازية باستخدام الماصة.
- ينصح باستخدام العلك الخالي من السكر ليعادل حمضية الفم حيث سيسهم ذلك في زيادة تدفق اللعاب.
- تجنب تفريش الأسنان مباشرة بعد تناول العصائر الحمضية والمشروبات الغازية.
- يجب أن يصبح تفريش الأسنان بعد كل وجبة باستخدام معجون أسنان يحوي الفلورايد عادة يومية منتظمة.

ثانيا : العوامل المعوية
تعد الأسباب المعوية لتآكل الأسنان الحمضي مؤشرات لأمراض نفسية أو نتيجة لمشكلات صحية مختلفة.
يلعب طبيب الأسنان دورا مهما خلال مراحل التشخيص الأولية، تمهيدا لإصلاح الأسنان المتضررة أثناء مراحل العلاج التالية.
هل يمكن أن يصاب الأطفال بتآكل الأسنان؟
تتعرض الأسنان اللبنية لخطورة الإصابة بتآكل الأسنان الحمضي بدرجة كبيرة مقارنة مع الأسنان الدائمة، وذلك لأنها غير مزودة بكميات كافية من المعادن مما يجعل المينا لديها ضعيفة المقاومة. لذلك يجب الانتباه للمحتويات الحمضية لأطعمة الطفل والحرص على خلوها من المواد الضارة بأسنانه.

هل يمكن إبطال الضرر الناتج عن تآكل الأسنان ؟
في حالة وقوع الضرر فعليا من تآكل الأسنان، فانه لا يمكن إيقافه. ففي المراحل المتقدمة من تآكل الأسنان الحمضي تحتاج الحالة إلى علاج باهظ الثمن ومعقد لإعادة الوضع الوظيفي والطبيعي للأسنان المتآكلة. لذلك نجد أن فهم المشكلة واستيعابها وأخذ الخطوات والاحتياطات اللازمة للوقاية من خطورة الإصابة بها له أهمية قصوى.

كيف يتم علاج تآكل الأسنان الحمضي ؟
يمكن علاج حالات الأسنان التي خسرت طبقة المينا وأصبحت بالتالي حساسة لانكشاف طبقة العاج كما يلي:
- يخفف طبيب الأسنان من حساسية الأجزاء الصغيرة المتآكلة.
- يتم إصلاح الأجزاء الكبيرة من عاج السن المكشوف باستخدام حشوات رابطة ذات لون مشابه للأسنان.
- يمكن أيضا أن يوضع تاج على السن بأكمله، حيث الأجزاء الكبيرة المتآكلة من السن.
- في حالة إصابة جذور السن والأوعية الدموية جراء التآكل، فمن الضروري إجراء عملية قناة الجذر قبل وضع التاج.

الدكتور معين حداد

طبيب وجراح الفم والأسنان

مشاكل الأسنان واللثة عند المرأة الحامل

الدكتور معين حداد – جريدة الغد

يعتبر الحمل حالة طبيعية تمر بها المرأة، وهذه الحالة تتبعها بعض التغيرات الهرمونية والنفسية، وكلها تغيرات طبيعية بالنسبة للحامل, وفي بعض الأحيان فإنه يمكن أن تتحول هذه الأمور الطبيعية إلى تغيرات مرضية, وسبب ذلك غالبا ما يعود إلى عدم مراعاة السيدة الحامل لوضعها الجديد، والذي يتطلب عناية خاصة من ناحية، ولبعض المفاهيم الخاطئة لدى الحوامل حول أوضاعهن.

والحقيقة هي أن الحمل وضع حساس لا يتعلق بالحامل فقط بل بجنينها أيضا، وكما للحمل تأثيرات على جسم الحامل بشكل عام مثل حدوث فقر الدم وإنخفاض الضغط، فإنه له أيضا تأثيرات أخرى تتعلق بالفم والأسنان كالنخر وإلتهاب اللثة وغيرها.

الأخطاء الشائعة عن الحمل والأسنان:

هناك بعض الأفكار الخاطئة التي تشيع بين الناس حول الأسنان والحمل، فيعتقد البعض مثلا أن الحامل يجب أن تفقد سنا مع كل حمل، أو أنها تفقد عنصر الكالسيوم من الأسنان نتيجة تحلله عند حاجة الأم أو الجنين لهذا العنصر، وكذلك من الأخطاء الشائعة إعتبار إزدياد نزف اللثة والأورام أمرا طبيعيا يصيب كل حامل، وكل ذلك يعتبر من قبيل المفاهيم المغلوطة عن الحمل، لأن هذه المشكلات لا ترافق بالضرورة كل حامل، ولكن عند حدوثها فإنه يكون لها أسبابها المرضية.

هل صحيح أن المرأة تفقد سن لكل طفل؟

ليس صحيحا وتعتبر إسطورة, وتقول نظريات سابقة أن الجنين إذا لم يحصل على ما يكفي من الكالسيوم فسوف يمتص الكالسيوم من أسنان الأم..

هذه النظرية غير صحيحة على الإطلاق فطالما أنك تنظفين أسنانك بالفرشاة والخيط مرتين يوميا فسوف تقللين من فرص حدوث التسوس خلال فترة الحمل.

الحمل والنخر السني

إن الحمل ليس هو السبب المباشر لنخر الأسنان عند الحامل, حيث يبدأ النخر السني بتكرار تعرضه للأحماض المفروزة عن طريق الجراثيم المكونة للويحة الجرثومية السنية (البلاك) وهذه الجراثيم المؤذية تستغل السكريات والكاربوهيدرات المتبقية كفضلات طعام متراكمة على الأسنان وتعمل على تخميرها, وبالتالي تؤدي إلى إعطاء الحامض المدمر للسن، وهذا التأثير السلبي للأحماض على الأسنان، ومن هنا فإنه لا غنى عن إستخدام معجون الأسنان المحتوي على الفلورايد (الذي يقوي الأسنان ضد هجوم الأحماض) والخيط السني يوميا وبالطريقة الصحيحة، وذلك من أجل إزالة المسبب الرئيسي لعملية النخر وهو اللويحة الجرثومية السنية.

 

كما يعد تسوس الأسنانأحد الأمراض المعدية التي يمكن أن تنتقل منك لطفلك، فالبكتيريا الرئيسية المسببة لتسوس الأسنان – طفرة المكور العقدي – يمكن أن تنتقل إلى حديثي الولادة إذا كان لدى الأم نخور أسنان وقبلت طفلها (عادة: الأطفال حديثي الولادة خالين من طفرة المكور العقدي).

يمكن أيضا أن تنتقل العدوى للأطفال الذين يستخدمون المصاصة (اللهاية) إذا وضعت الأم ذات النخور المصاصة في فمها (لتنظيفها من الأوساخ) قبل إعطائها لطفلها.

لذا عليك زيارة طبيب الأسنان مرتين أثناء فترة الحمل لتزايد خطر التعرض لأمراض الفم في هذه الفترة.

الإختراق:البكتيريا الفموية في دم الأم تخترق المشيمة، وتصل إلى الجنين ويمكن أن تثير إستجابة إلتهابية وتجهد الجنين.

الحمل وأمراض اللثة

أثناء فترة الحملأنت أكثر عرضة لخطر تسوس الأسنان ولتطور أمراض اللثة،

حوالي 60% إلى 75% من النساء الحوامل يعانون من إلتهاب اللثة.

فالرغبة في الأغذية السكرية وغثيان الصباح عاملين يجعلانك أكثر عرضة للهجوم.

أحد الأسباب الرئيسية لإلتهاب اللثةهو طبقة البلاك (طبقة شفافة من البكتيريا تتشكل وتلتصق بالأسنان بإستمرار) إذا لم يتم إزالتها يوميا بالفرشاة والخيط فمن الممكن أن تتراكم على الأسنان وتحت خط اللثة مما يؤدي لإلتهاب اللثة، وهو ما يسمى مرض النسج الداعمة الذي يصيب اللثة والعظام التي تدعم الأسنان وتبقيها في مكانها ويؤدي إلى التآكل بشكل دائم.

فإذا كنت تعتقدين أنك مصابة بأمراض اللثة:عليك إستشارة طبيب الأسنان فورا, وإذا تم إكتشاف مرض اللثة مبكرا فمن الممكن علاجه أو التحكم فيه.

عليك الانتباه للعلامات التحذيرية التالية:

1-     اللثة ضعيفة، متورمة أو حمراء.

2-     نزف اللثة أثناء التنظيف بالخيط أو الفرشاة.

3-     نفس سيء أو مذاق سيء في فمك.

إنتقال العدوى:

البكتيريا في طبقة البلاك يمكن أن تدخل الدم من خلال التقرحات الصغيرة في اللثة, ومن ثم يمكن أن تنتشر في كامل الجسم,

إن زيادة النشاط الهرموني خلال الحمل يمكن أن تؤدي لسهولة نزف اللثة، وبالتالي تعزيز فرط نمو البكتيريا.

مشاكل اللثة أثناء الحمل

هنالك العديد من مشاكل الأسنان واللثة المرتبطة بالحمل, ومع ذلك فمعظمها يسهل الوقاية منها بالمحافظة على نظافة الفم والأسنان الروتينية و إستشارة طبيب الأسنان أثناء الحمل, ومنها:

إلتهاب اللثة الحملي:

وهي حالة شائعة تؤثر في النساء خلال فترة الحمل وتنتج من البكتيريا التي تتشكل بين الأسنان واللثة, أي شخص معرض للإصابة بالتهاب اللثة ولكن النساء الحوامل أكثر عرضة لخطر الإصابة, وسبب ذلك يعود إلى أن إرتفاع مستويات البروجستيرون والأستروجين يؤدي إلى زيادة تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم وخصوصا في اللثة.

ومن أعراض إلتهاب اللثة الحملي:

1- إحمرار وإنتفاخ اللثة.

2- رائحة كريهة للفم.

3- قيح على طول اللثة.

تكمن خطورته في أنه يمكن أن يتطور إلى مرض, وينتج عنه تآكل الأنسجة المحيطة بالأسنان, مما يزيد من إحتمالية الولادة المبكرة وإنجاب طفل منخفض الوزن.

الورم الحملي:

يحدث عادة في الثلث الثاني من الحمل, وهو ليس ورم حقيقي أو سرطاني كما أنه ليس خطرا، يمكن أن يظهر في أي مكان في الفم ولكنه عادة يكون محصورا على طول خط اللثة, ويمكن أن ينزف بسهولة كما يمكن أن يزداد في الحجم, ولا داعي للقلق فالورم الحملي عادة ينكمش بعد الولادة, كما يمكن إزالته لدى طبيب الأسنان.

للوقاية من إلتهاب اللثة والورم الحملي:يجب إزالة الرواسب الكلسية عند طبيب الأسنان, وتدليك بالفرشاة والخيوط السنية وإستعمال المضامض الفموية.

معالجة الأسنان للمرأة الحامل

إنها الأسطورة العامة بأن علاج الأسنان أثناء الحمل قد يضر الطفل, وهو السبب في أن معظم النساء لا يرغبن في الخضوع لعلاج الأسنان أثناء الحمل, ويملن إلى تأجيل زيارة طبيب الأسنان لما بعد الولادة.  

إن ألم الأسنان أثناء الحمل ليس ظاهرة غير إعتيادية, فأثناء الحمل ترتفع مستويات الهرمونات في الجسم, الأمر الذي يجعل اللثة والأسنان أكثر عرضة للعدوى البكتيرية, وإذا تركت أي مشكلة دون علاج خلال فترة الحمل فإنها سوف تؤثر سلبا على الطفل الذي لم يولد بعد.

الحامل وعيادة الأسنان

وهناك إعتقاد خاطئ أن الحامل يجب أن تمتنع عن مراجعة طبيب الأسنان خلال فترة الحمل، وهذا مفهوم خاطئ حيث أن الصحة السنية ضرورية كالصحة العامة، وعلى الحامل القيام بالفحص الدوري والعناية الدورية للتأكد من سلامة أسنانها.

وننصح الحامل بمراجعة طبيب الأسنان في بداية الحمل (إن لم يكن قبل الحمل) وذلك في زيارة وقائية لتنظيف الأسنان من الرواسب الكلسية (القلح) -إن كانت موجودة- لأن هذه الرواسب تعتبر عنصرا رئيسيا في إلتهاب اللثة المسبب للنزف وتورم اللثة, وذلك لأن أسطح الرواسب الكلسية تكون خشنة مما يشجع على تراكم اللويحة الجرثومية عليها، كذلك فإنه باستطاعة الحامل معالجة الأسنان المنخورة وإعادة ترميم الحشوات المتآكلة عند بداية الحمل في عيادة طبيب الأسنان لتفادي تطور تلك الامراض السنية واللثوية وآثارها على صحة الأسنان بشكل خاص وعلى صحتها بشكل عام.

ومع ما تقدمفإن الحقيقة تبقى أن الحمل حالة طبيعية لكنها إستثنائية، لهذا كان على الحامل أن تخبر طبيب أسنانها عن حملها، لأنه الوحيد الذي يستطيع أن يحدد لها طريقة العلاج الآمنه الناجحة، كما يستطيع أن يرشدها حول الطرق الوقائية الصحيحة خلال فترة الحمل، وكذلك فإن معرفة الطبيب بأن المرأة حامل تمكنه من أن يصف العلاجات التي لا تؤثر على الحامل أو على جنينها، ومن الجدير بالذكر هنا أنه لا يوجد ما يمنع طبيب الأسنان من إستعمال البنج عند الحاجة إليه في علاج أسنان الحامل.

هل زيارة طبيب الأسنان خلال فترة الحمل آمنه؟

الثلث الثاني من الحمل هو الوقت الأمثل للحصول على علاج الأسنان الروتيني، أما العلاجات السنية الكبرى المشتملة على الجراحة مثلا فالأفضل أن تؤجل لما بعد الولادة، أما إذا كان علاج الأسنان ضروري جدا لتخفيف الألم أو منع العدوى أو تقليل مستويات التوتر للمرأة الحامل أو الجنين فعندئذ لا بد من إجرائه بالتشاور مع طبيبك.

ماهي بعض الطرق لحماية أسنانك عندما تكونين حاملا؟

1-     يجب عليك إتباع نظام غذائي متوازن خلال حملك، هذا النظام يجب أن يحتوي على الكثير من البروتينات والكالسيوم وفيتامينات (A,C,D).

2-     إستخدام الفرشاة مرتين يوميا والخيط مرة واحدة وإستخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا يساعد على الوقاية من إلتهاب اللثة، ولكن إحرصي على أن يكون خاليا من الكحول لأن الكحول قد يكون له أثرا سلبيا على الحمل

هل التعرض للأشعة السينية آمن خلال الحمل؟

الأشعة السينية الآن أكثر سلامة وآمنا نظرا للتطور في العلوم والتكنولوجيا, ومع ذلك ينصح بإستخدام واقي الأشعة لحمايتك أنت وجنينك، كما أن أطباء الأسنان لا ينصحون بإجراء الأشعة السينية خلال الحمل إلا إذا كان هناك ضرورة ملحة للتشخيص أو إذا كان العلاج لا يحتمل التأجيل لما بعد الولادة.

غذاء المرأة النوعي خلال الحمل يضمن سلامة وصحة أسنان الجنين
لصحة الأم قبل فترة الحمل تأثير مباشر على صحة جنينها بشكل عام وعلى أسنانه بشكل خاص، فمن حيث نوعية الغذاء وصحة الفم والأسنان، من المسلّم به أن نوعية الغذاء يجب أن تكون متوازنة من حيث النوع والكم حتى تكون الأم مهيأة تماما لعملية الحمل والإنجاب والرضاعة، مع تركيز خاص أثناء فترة الحمل لتزويد جنينها بالمواد الغذائية اللازمة وتعويض النقص الحاصل من تغذية جنينها.
وعلى الأم الاهتمام بصحة فمها وأسنانها قبل فترة الحمل من حيث التنظيف المستمر للأسنان ومعالجة مشاكل الأسنان المنخورة وأي التهابات أخرى حتى تتجنب الوقوع في بعض المشاكل الناتجة عن ذلك أثناء فترة الحمل من حيث التعرض للالتهابات أو تصوير شعاعي أو تناول بعض الأدوية الضارة لها ولجنينها.
فعلى الأم أن تهتم بما يحتاجه الجنين من حيث المواد الضرورية لنموه، حيث إن الطريقة الوحيدة لوصول الغذاء إلى الجنين هي عن طريق أمه، الأمر الذي يعيد الأم الى ما يجب عليها أن تأكله خلال الحمل.
فالجنين بحاجة إلى كميات كافية من البروتينات اللازمة للبناء والنمو، التي تتواجد بكثرة في اللحوم الحمراء ذات الدسم القليل (والدجاج والأسماك والأجبان والألبان والبيض(
كما تحتاج الأم إلى الكالسيوم الذي بدوره ضروري لبناء العظام والأسنان، مع التركيز عليه من الشهر الثالث للحمل موعد تكوين الأسنان للجنين، ويتواجد الكالسيوم بكثرة في الألبان والأجبان، وهناك فيتامين "ج" المفيد لتقوية مناعة الأم التي تنعكس على صحة جنينها، كما يساعد على تسهيل امتصاص الحديد، وهو يتوفر في بعض الفواكه والحمضيات مثل البرتقال والليمون والفراولة، والخضراوات كالبندورة والسبانخ.
ومما يجب على الأم تناوله حامض الفوليك، ومن فوائده تحويل الطعام الى طاقة، وهو ضروري لتطوير الجهاز العصبي للجنين ويوجد في الخضراوات الخضراء والحبوب والفاصولياء الحمراء، أما الحديد فمن فوائده مساعدة الكريات الحمراء على نقل الأكسجين، وهو متوفر في مشتقات الحديد وصفار البيض والحبوب، ولا ننسى بقية الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل(B-complex, VIT.A, C, D)، التي يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب المتخصص.
وبناء عليه، فعلى الأم أن تهتم بنوعية غذائها لا كميته؛ فالمقولة التي تقول إن الأم يجب أن تأكل عن شخصين فهي اطلاقا غير صحيحة فالنوعية اهم بكثير من الكمية وبهذا تكون قد قطعت اول مرحلة في طريقها للحفاظ على صحتها وصحة جنينها بشكل عام وعلى صحة أسنانهم بشكل خاص، ويجب التذكير بامتناع الأم عن المحظورات التي يجب تجنبها كالكحوليات والتدخين.

 

 

 

 

 

درهم وقاية

هل تعلمي:

1-أن  خلال فترة الحمل يمكن لصحة أسنانك أن تؤثر على صحة طفلك.

2-أن حوالي 50% من الولادات المبكرة سببها الإلتهابات.

3-أن سوء النظافة الفموية يمكن أن يؤدي إلى الإلتهابات اللثوية والتي تزيد من خطر إنتقال البكتيريا الضارة للمشيمة والتأثير على صحة طفلك.

4-أن التقلبات الهرمونية التي يمر بها جسمك أثناء الحمل يكمن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض اللثة، فكما أن مستوى هرمون إستروجين (estrogen) و بروجستيرون (progesterone) تزداد، كذلك بكتيريا النسيج الداعمة قد تزداد أيضا.

5-أن تغيرات الإلتهابات اللثوية أكثر وضوحا بين الشهر الأول والثاني.

6-أن تغير مستوى الهرمون يجعل لثتك أكثر حساسية لطبقة البلاك الضارة، فإذا كان لديك علامات لأمراض اللثة مسبقا (كالتهاب اللثة) فالحمل يمكن أن يزيد الأمر سوءًا, لذا يتوجب عليك الإعتناء بصحتك الفموية بشكل مكثف أكثر.

 

وقد تلعب الإلتهابات دورا في مضاعفات الحمل ومنها:

1-     الإجهاض .

2-     الولادات المبكرة.

3-     إعاقة تطور نمو الطفل.

 

لكل ما سبق يجب إتباع النصائح المختصرة التاليةخلال فترة الحمل، التي تضمن صحة سنية جيدة أثناء فترة الحمل:

 

1-     نظفي أسنانك مرتين يوميا على الأقل، في الصباح وقبل النوم، إستبدلي فرشاة أسنانك كل ثلاثة أشهر كما يوصي طبيب أسنانك.

2-     إستخدمي فرشاة أسنان يدوية أو كهربائية ذات الحركة الدائرية المتذبذبة، فقد ثبت أنها تزيل طبقة البلاك أكثر من فراشي الأسنان اليدوية التقليدية.

3-     نظفي أسنانك لمدة دقيقتين على الأقل.

4-     إستخدمي خيوط الأسنان يوميا لإزالة طبقة البلاك من بين الأسنان وتحت خط اللثة (المناطق التي يصعب الوصول إليها بفرشاة الأسنان).

5-     النظافة الفموية الجيدة تبدأ بإستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد وفرشاة أسنان عالية الجودة, إن الفلورايد يساعد على منع تسوس الأسنان من خلال تعزيز مينا الأسنان, كما إن إبقاء فمك نظيفا يخفض البكتيريا التي قد تسبب إلتهاب اللثة.

6-     كلي بتوازن جيد مع نظام غذائي غني بالكالسيوم ليمنحك وطفلك كل ما تحتاجون إليه لضمان أسنان ولثة صحية.

7-     أبلغي طبيب أسنانك أنك حامل وأجري الفحوص الدورية وأزيلي الرواسب الكلسية.

 

الدكتور معين حداد

طبيب وجراح الفم والأسنان

 

التغذية الصحية والمحافظة على صحة الفم والأسنان

نشر في : جريدة الغد
الدكتور - معين حداد
للتغذية السليمة دور مهم في نمو وتطور وسلامة الأسنان والأنسجة المحيطة بها،
ولا سيما خلال مراحل النمو الأولى للجنين، حيث يبدأ تكوين الأسنان في الأسبوع السادس من الحمل، وتبدأ بالصلابة من بداية الشهر الثالث إلى الرابع من الحمل.
ويعتبر فيتامين (A) ضرورياً لتكوين طبقة الميناء.
وفيتامين(C) لتكوين طبقة العاج، وعنصرا الكالسيوم والفسفور مهمينان في عملية التكلس، بالإضافة إلى ضرورة توفر المغنيسيوم والفلوريد أثناء عملية تكلس الأسنان.
أما فيتامين (D) فيساعد على امتصاص الكالسيوم والفسفور من الأمعاء، كما يعتبر البروتين أحد مكونات الأسنان.
تسوس الأسنان و انعكاسه :
تسوس الأسنان يعد أكثر المشكلات المرتبطة بالتغذية انتشارا، والتي تؤثر على صحة الطفل حيث يؤدي إلى سوء التغذية، وهناك دراسات عديدة توضح ارتباط تسوس الأسنان بفقدان الوزن نتيجة قلة المتناول من الأطعمة بسبب ألم الأسنان، أو نتيجة فقدان الأسنان، أو نتيجة وجود الصديد الناتج من التهابات السن والفك، والذي يمثل بؤرة صديدية تنقل سموما إلى المعدة فتحدث الغثيان وآلام المعدة فيقل تناول الأطعمة، ويكون معظم المتناول منها بشكل أطعمة شبه سائلة مما يقلل من إفراز اللعاب ويفاقم من سوء التغذية، كما يؤثر هذا الصديد على أعضاء جسم الإنسان الأخرى مثل القلب.
أسباب تسوس الأسنان :
إن تسوس الأسنان يبدأ في السطح الخارجي من السن وهي منطقة المينا، ويستفحل التلف في المنطقة الصلبة من السن، وعندما يصل إلى منطقة العاج يزيد الإحساس والشعور بالألم عند تناول المشروبات أو الأطعمة الباردة، وعندما يصل التسوس إلى منطقة اللب يسبب الشعور بآلام شديدة، وقد يؤدي ذلك إلى فقدان السن، وظهور التهابات بمنطقة الفك، وتلف بالأنسجة المحيطة مما يؤثر على نوعية وكمية الطعام المتناول، ويؤدي إلى سوء التغذية والتي تمثل خطورة على صحة الفرد.
ويحدث تسوس الأسنان نتيجة أربعة عوامل أساسية هي:
1 - الاستعداد أو القابلية الشخصية لتسوس الأسنان.
2 - وجود كربوهيدرات قابلة للتخمر في الفم.
3 - وجود الميكروبات التي تخمر الكربوهيدرات.
4 - نقص في تركيز الفلوريد في مياه الشرب أو معاجين الأسنان.
ويؤدي تناول العصائر السكرية والحلويات والمشروبات الغازية والحليب الذي يضاف إليه السكر والذي يباع على شكل عبوات خليط من الحليب والشوكولاتة، أو مع أنواع مختلفة من عصائر الفاكهة حيث تضاف إليه كميات كبيرة من السكر، فيؤدي ذلك إلى تخمر هذه السكريات في الفم بواسطة البكتيريا فتنتج الأحماض العضوية التي تؤدي إلى تسوس الأسنان.
متلازمة "الإرضاع من الرضاعة"
هناك متلازمة تؤدي إلى تسوس الأسنان تسمى "متلازمة الإرضاع من الرضاعة" حيث تضع الأم الرضاعة المحتوية على مواد سكرية أو عصائر أو حليب أو بدائل حليب الأم في فم الرضيع طول النهار، أو تترك الرضاعة في فمه لإطعامه وهو نائم وبالتالي تتراكم المواد السكرية في الفم محدثة تسوس الأسنان، وتكون غالبا في أسنان الفك العلوي حيث يحمي اللسان أسنان الفك السفلي من التسوس.
الوقاية و المكافحة :
يجب إرشاد الأطفال لغسل فمهم وتنظيف أسنانهم بالفرشاة والمعجون الذي يحتوى على عنصر الفلوريد بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد سكرية مباشرة وخاصة بعد تناول المشروبات الغازية والحلويات؛ وذلك من أجل منع التخمر في الفم والذي يؤدي إلى إنتاج الأحماض العضوية التي تحدث تسوس الأسنان.
فقد أظهرت معظم الدراسات أن انتشار تسوس الأسنان بين الأطفال يعود إلى قلة اهتمامهم بنظافة الفم والأسنان.
بعض الأطعمة الصحية المتوازنة للوقاية من سوء التغذية وأمراض الفم:
- الحليب :
أهم مصادر الكالسيوم والفسفور وهما سهلا الامتصاص، ويمثل الحليب ومنتجات الألبان أكثر من 75 % من المتناول اليومي من الكالسيوم في الدول المتطورة، حيث يصعب الحصول على الاحتياجات اليومية من الكالسيوم دون تناول الحليب أو منتجات الألبان، ويعد الكالسيوم والفسفور من أهم العناصر المعدنية لتكوين العظام.
ويحتوي كل كوب (240 مليلترا) من الحليب على 290 ميليغراما من الكالسيوم، في حين يحتاج الفرد في المرحلة العمرية من 9 إلى 18 عاما إلى 1300 ميليغرام يوميا, ويقل احتياج الكالسيوم في الفترة من 19 إلى 50 عاما إلى 1000 ميليغرام، ثم تزيد الكمية بعد هذا العمر لتصل إلى 1200 ميليغرام، ويعد الكالسيوم أكثر العناصر المعدنية وجودا بالجسم، حيث يشكل حوالي 2 % من وزن الجسم، ويوجد حوالي 99 % من الكالسيوم في الهيكل العظمي والأسنان بينما 1 % منه يكون في الدم والأنسجة الرخوة.
- الخضراوات والفواكه :
تمد الجسم بالفيتامينات والمعادن، كما تعمل على زيادة إفراز اللعاب الذي يعمل على نظافة الفم والأسنان، ويقوم بمعادلة الحموضة، وتثبيط نمو البكتيريا، ويعتبر وسيطا لنقل وحمل الكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم والفلوريد، حيث يتم تبادل هذه العناصر مع سطح السن، كما يعمل على تليين الأطعمة لسهولة البلع.
- اللحوم والبيض والحبوب والخبز وغيرها . . .
يتبع . . الجزء الثاني

هل تحب أن تتخلص من رائحة الفم نهائيا؟

دائما ما نشاهد فى اعلانات معجون الاسنان كيف ان رائحة الفم الكريهة تلعب دور سلبى للغاية فى قدرة الشخص على التحدث و التعامل مع الناس بثقة و كذلك من الناحية الاخرى تؤثر على انطباع المتلقى و تلعب دور سلبى فى الانطباع المتكون . و تعتمد الاعلانات على ان معجون الاسنان و الغسيل المنتظ للفم هو الحل الكافى للتخلص من رائحة الفم الكريهة , لكن الحقيقة ان الغسيل المنتظم للأسنان رغم دوره الاساسى لكن يوجد بجانبه عوامل كثيرة تؤثر على هذا الموضوع , و هذا ما سنستعرضه سوياً فى هذا المقال .

- من اين تأتى المشكلة ؟
الفم منظومة غنية العناصر المتنوعة بداية من الغازات التنفسية و الهواء الخارج من الرئة مروراً بسؤال مثل اللعاب وصولاً الى المكونات الصلبة مثل الاسنان و اللسان و الاغشية المبطنة للفم .
لذا تتعدد أسباب الرائحة الكريهة للفم ؛
1 - أطعمة :-
هناك بعض الاطعمة اللى تستطيع جزيئاتها الصغيرة الباقية فى الفم بعد المضغ ان تحدث رائحة غير مريحة فى الفم لمدة رغم غسل الفم و الاسنان , بجانب ان هناك بعض الاطعمة بعد هضمها تصل بعض مركباتها الى الرئة حيث يتم التخلص منها مع ثانى اكيد الكربون فى الزفير , و قد تكون هذه المركبات ذات رائحة سيئة ولا يمكن التخلص من رائحتها الا بعد ان يقوم الجسم باخراجها بصورة طبيعية .
و من أبرز هذه الأطعمة الثوم و البصل و الكرنب و الفجل و القرنبيط و السمك و السجائر و القهوة .

2 - التدخين :-
بجوار الأضرار الشنيعة للتدخين قد تبدو رائحة الفم الكريهة مسألة بسيطة , لكنها ذات تأثير كبير على حياة المدخن العائلية و الاجتماعية .

3 - مشاكل الأسنان :-
عدم الاهتمام بنظافة الاسنان من العوامل الاساسية فى رائحة الفم الكريهة , حيث يؤدى تراكم بقايا الطعام الصغيرة بين الاسنان و عدم غسلها و تنظيفها الى ان يصبح الفم بالنسبة للبكتريا وسط ملئ بالغذاء . و تأتى البكتريا و تتغذى على بقايا الطعام فى الفم مما ينتج عنه تفاعلات كيميائية تنتج مركبات الكبريت التى تسبب رائحة كريهة فى الفم .
كذلك بعض تركيبات الاسنان ذات المقاسات الغير مناسبة قد توفر فراغات يتجمع فيها جزيئات من الطعام و تتراكم عليها البكتريا مسببة رائحة كريهة .

4 - مشاكل اللسان :-
طبيعة السطح المتعرج للسان تجعله عرضة الى ان يحمل بين طياته بعض انواع البكتريا التى تتغذى على جزيئات الطعام الدقيقة المتراكمة على اللسان .

5 - مشاكل جفاف اللعاب :-
الطبيعى ان الفم يكون بأستمرار رطب بتأثير اللعاب المفرز من الغدد اللعابية و الذى يلعب دور فى الحفاظ على لزوجة الفم من الداخل مما يساعد على انزلاق اجزاء الطعام الى الجهاز الهضمى . لكن فى بعض الاحيان يصاب الانسان بحالة من نقص افراز اللعاب و جفاف الفم مما ينتج عنه بطئ تحريك جزئيات الطعام و زيادة فرصة تراكمها داخل الفم .
من اشهر الحالات التى يصاب فيها الانسان بهذه المشكلة اثناء النوم -وخاصة من يعتاد التنفس من فمه- حيث يحدث جفاف للفم مما يؤدى الى رائحة الفم فى الصباح.
كذلك هناك بعض الأمراض و بعض الادوية التى تسبب هذا الوضع .
6 - مشاكل الفم و الأنف و الحلق :-
قد تسبب بعض العيوب الخلقية فى سقف الفم سطحاً مناسباً لتراكم جزيئات الطعام و جذب البكتريا , مما يؤدى الى رائحة كريهة .
كذلك قد يؤدى التهاب الجيوب الأنفية الى مرور بعض قطرات الصديد الى الجزء الخلفى من التجويف الفمى مما يؤدى الى انتقال رائحة الصديد عبر النفس .
ايضاً يوجد بعض انواع العدوى فى الجهاز التنفسى التى تسبب خروج رائحة كريهة مع الزفير اثناء التنفس و الحديث .

7 - دخول اجسام غريبة فى الأنف :-
من الاسباب الشائعة لحدوث رائحة كريهة فى الفم فى الاطفال هو دخول اجسام غريبة فى الأنف نتيجة عبث الاطفال المعتاد فى الاشياء المحيطة بهم .

- عندما تكون المشكلة خارج الفم :
احيانا تكون رائحة الفم الكريهة عائدة لسبب مرض عضوى اصاب الجسم بكامله , و تكون هى مجرد واحد من الاعراض , حيث يؤدى اختلال المركبات الكيميائية فى الدم و توقف بعض التفاعلات الحيوية داخل الخلايا الى تراكم مركبات غير مرغوب فيها داخل الجسم , مما يجعل الجسم يحاول التخلص منها بشتى الطرق , و احد اهم طرق التخلص من المركبات الكيميائية الضارة هو انتقالها داخل الرئة من الدم الى الحويصلات الهوائية حيث يتم طردها فى الزفير مع ثانى اكسيد الكربون , مما يؤدى الى ظهور رائحة هذه المركبات فى النفس و الفم .

و من أبرز هذه الأمراض ؛
1 - مرض السكرى :
فى الحالات الغير منتظمة على التحكم الدوائى و الغذائى للسكر فى الدم , يحدث تغير فى رائحة النفس حيث تصبح رائحة اسيتون (شبيهة برائحة فاكهة حامضة ) .

2 - الفشل الكلوى :
قد يسبب نفس ذات رائحة شبيهة بالأمونيا ( النشادر ) .

3 - الفشل الكبدى :
قد يسبب فى الحالات المتأخرة نفس ذات رائحة شبيهة برائحة السمك .

4 - انسداد الأمعاء :
قد يسبب رائحة نفس شبيهة برائحة البراز .
5 - بعض انواع سرطان المعدة و المرئ .
6 - بعض انواع عدوى الجهاز التنفسى و مضاعفاتها .

لا تتجاهل علامات الخطورة المتمثلة فى روائح الفم الكريهة المذكورة هنا لأنها قد تمثل اشارة تساعد على اكتشاف المرض فى مراحله المبكرة و التحكم فيه بشكل أفضل.

7 - أدوية متورطة :
كذلك قد تسبب بعض الادوية رائحة فم كريهة , و فى الغالب يكون هذا موضح فى النشرة الطبية لكل دواء اذا ما كان يسبب رائحة كريهة ام لا . و من ابرز الادوية التى تسبب ذلك الفيتامينات التى يتم اخذها بكميات كبيرة .
- كيف تكتشف رائحة الفم الكريهة ؟ :
من الصعب على الانسان ان يشخص اصابته برائحة فم كريهة , و يجب على الانسان لكل يتأكد من ذلك ان يستعين بشخص مقرب له و يطلب منه ملاحظة رائحة فمه بشكل مباشر و صريح , و اخباره اذا لاحظ وجود رائحة كريهة او غريبة .

- كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة ؟

1 - أغسل اسنانك بعد كل وجبة , او على الاقل احرص على غسل اسنانك مرتين يومياً بمعجون اسنان و فرشاة تصل لجميع مناطق الفم .
2 - وثمة إجراءات يمكن أن يقوم بها الشخص :مثل استخدام الخيط السني لتنظيف الأسنان ، ولكنها يجب أن لا تتحول إلى عادات لكي يضمن الفرد عدم التعرّض للإحراج.

3 - أغسل لسانك , لأن ذلك كما ذكرنا بالاعلى يساعد على التخلص من البقايا و البكتريا , و قد تؤدى الفرشاة الغرض لكن يفضل استعمال انواع الفرش المخصصة لتنظيف اللسان .ويلعب تنظيف اللسان دوراً كبيراً في تحسين رائحة الفم، ومع ذلك فإن معظم الأفراد يهملون هذه الحقيقة، ولا يدركون أن اللسان تكسوه شعيرات في غاية الصغر تؤمن ملاذاً للصفائح وبقايا الأكل, التي توفر بدورها غذاءً وافراً لمليارات البكتيريا. ولذا من الضروري تنظيف اللسان بالفرشاة، كلما نظف المرء أسنانه.

4 - احرص على نظافة تركيبات الاسنان التى تستعملها بعد استشارة طبيبك فى الطريقة المثلى لتنظيفها و معدل الزمنى لفعل ذلك .
5 - أشرب مياه كثيرة , لأن ذلك يساعد على بقاء الفم رطباً و يمنع جفافه كما ذكرنا .
6 - راجع الطبيب اذا كنت مصاب بحالة مزمنة من جفاف الفم , ليقوم بوصف دواء مناسب لك لتحفيز افراز اللعاب .
7 - نوعية غذائك لها دور كبير , حيث يجب التقليل من الاطعمة التى تسبب رائحة كريهة للفم , و كذلك عدم اكل اكثر من نوع منهم سوياً حتى لا يحدثوا أثر اكبر .
8 - طعام غنى بالألياف قد يغنيك عن الاطعمة التى تسبب رائحة كريهة لا سيما ان كنت مصابا بمشكلة اخرى تضاعف من الحالة .
9 - فرشاة اسنان جيدة , لا غنى عنها لتنظيف الاسنان بشكل فعال , و احرص على شراء فرشة جديدة كل فترة ( 5 شهور مثلاً ) .
10-احرص على زيارات دورية لطبيب الاسنان للمراجعة و التأكد من عدم وجود مشاكل.
11-لاتتجاهل علامات الخطورة المتمثلة فى روائح الفم الكريهة المرتبطة بأمراض معينة
12 - تجنب التدخين نهائياً .

13 - ويمكن اختيار بعض الأعشاب والتوابل التي تحسّن رائحة الفم، وعلى رأسها: القرنفل والشمر واليانسون. ويستطيع الشخص أن يصطحب كمية من تلك الأعشاب معه في كيس صغير, ويمضغها بعد وجبة أكل حادة قد تثير الرائحة.

14-كما أن تناول البقدونس الذي يضاف عادة لتزيين الأكل, أمر مفيد جداً لأنه يحوي “كلوروفيل” الملقب بمزيل الروائح الكريهة.

15-ومن يعاني كثيراً من رائحة الفم يجب أن يتخلّى تماماً عن القهوة، لأن بقاياها تتصل بصفائح الفم وتتغلغل سريعاً إلى الجهاز الهضمي.

16-ومن أجل رائحة فم جيدة ينصح الأطباء بالحدّ من تناول أصناف الجبنة الحادّة مثلCamemebert وRoquefort والجبنة الزرقاء.

17-إن بعض الروائح يمكن إخفاؤها إذا عمد الشخص إلى تنظيف أسنانه بعد الوجبة مباشرة، وهذه الممارسة تؤمن إزالة أغلب الصفائح التي تلتصق بالأسنان واللسان بعد الأكل, وهو ما يجرّد البكتيريا من الغذاء.

18-وأخيراً فإن مضغ علكة خصوصاً بنكهة النعناع يساعد في القضاء على رائحة الفم.

الدكتور معين حداد

رئيس اللجنة التثقيفية الإعلامية

نقابة أطباء الأسنان الأردنية